إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10194251
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

صفحة د/عبدالله أحمد الخطوط الحمر الجنوبية

صوت الجنوب /2007-10-03
الخطوط الحمر الجنوبية

((( طرد الاحتلال اليمني – تقرير المصير – الاستقلال – الدولة – السيادة.
"العودة إلى الشعب الجنوبي و المخول وحدة في حل القضايا المصيرية وهو: من يقرر مصيره بنفسه " )))



يعتبر الشعب العربي الجنوبي: طرد الاحتلال اليمني وتقرير المصير و إعادة بناء دولته المستقلة وذات السيادة على كامل ترابه الوطني وفق حدود دولته قبل 22مايو1994م ووثائق استقلال الجنوب العربي من بريطانيا 30نوفمبر1967م والعودة إليه في القرارات المصيرية خط أحمر لا يمكن أن يسمح لأي كان أن يتجاوزها و يطرح بدائل ومشاريع ما دونها أو يسكت عنه الشعب الجنوبي ما بعد قيام ثورته الثانية 7-7-7. ( ثلاث سبعات ).

 الشعب الجنوبي عاش وسوف يعيش حتماً في كنف دولته المستقلة وذات السيادة و ما هو حاصل اليوم بفعل الاحتلال اليمني نتيجة للحيلة والمكر ما هي إلا سحابة عابرة سوف تنجلي قريباً وقادر شعب الجنوب العربي على أن يجليها ويكبح مداها و ما يشهده الجنوب منذ إشعال ثورته الثانية 7-7-7 إلا تأكيد ملموس و واقعي لما أقول و ما يروج له أحياناً بقصد أو بدون قصد في مشاريع تحاول ربط الجنوب بدولة أخرى هي دولة الجمهورية العربية اليمنية في اليمن لا يعني الجنوب والجنوبيين لا من قريب و لا من بعيد فنحن و إياهم شعبين جارين في دولتين جارتين انتهى ما كان قد تم بينهم من عقد بحرب احتلال الجنوب صيف 1994م وفقاً للفقرة "أ" من الاتفاقية الدولية لعام 1969م بعد أن خرج الطرف اليمني عن الاتفاق وشن حرب احتلال الجنوب ومن طرف واحد من 27-4-1994م وبعد 27 يوماً من الحرب انسحب الطرف الثاني والذي هو الجنوب من الاتفاق بعد أن شن عليه الطرف الأول الحرب والتخلي على ما اتفق عليه بينهم وقرر الطرف الثاني الموقع مع الطرف الأول الانسحاب من ما تم الاتفاق عليه والعودة إلى ما قبل 22مايو 1990م بإعادة إعلان دولة الجنوب والمستقلة وذات السيادة عندها منذ 21مايو 1994م عاد كل طرف إلى ماكان عليه قبل 22مايو1990م ولهذا اتخذ مجلس الأمن الدولي قرارين 924و931 بين طرفين في الحرب   لكل منه استقلاليته ولازالت موجودة وسوف يأتي وقتها للتنفيذ قريباً وقد استمر الطرف الأول والقوي بالحرب رغم القرارات الدولية ومناشدات العالم وعدن خط احمر والموقف المصري والخليجي إلا أنه أصر وواصل الحرب واحتل دولة الجنوب وشردوا كوادرها وقيادتها وحكم البعض منهم   وفي ما بعد سرحت كل أجهزتها العسكرية والمدنية   وبهذا تحتل الجمهورية العربية اليمنية دولة الجنوب و وقعت تحت الاحتلال بكل ما تعنيه الكلمة من معنا منذ 7-7-1994م وإلى اليوم.

الجنوب دولة وشعب وأرض يقع تحت الاحتلال منذ 7-7-1994م وعلى المحتلين اليمنيين الرحيل دون مأسوف عليهم تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن الدولي 924و931 وسحب أجهزتهم الحكومية عسكرية ومدنية من أراضي دولة الجنوب المحتلة وترك شعب الجنوب يقررمصيره بنفسه ويختار الطريق الذي يريد وهو الحل الصحيح والواقعي وغير ذلك يعتبر مغالطة وتزييف للحقائق ومحاولة الإطالة من أمد الاحتلال اليمني لدولة وأراضي دولة الجنوب الذي أصبح يترنح وعلى وشك الرحيل الأبدي وعنوة.

لهذا لا يعني شعب دولة الجنوب المحتل الوثائق والفدراليات والكونفدراليات التي تأتي بها بعض المشاريع كحل للأزمة فلهم أن يقيموها في بلدهم اليمن التي هي بحاجه ماسة إليها لرفع الظلم السرمدي القابع على أقاليم مثل تعز ومأرب وصعدة والحديدة وأب...الخ وليعملوا بالنظام الفدرالي أو الكونفدرالي في وطنهم اليمن بعد التخلص من نظام الدم والحروب والمال.

أما بالنسبة للشعب العربي في الجنوب بعد طرد المحتلين اليمنيين ونيل استقلاله الثاني من الاستعمار اليمني وإعادة دولته المستقلة وذات السيادة سوف يضع على الشعب للاستفتاء العام الاسم والهوية وطابع وشكل النظام وأعتقد من وجهة نظري أن شكل النظام الفدرالي على طريقة الأمارات العربية المتحدة هو الشكل الناجع للجنوب ولكن نترك الأمر للجنوبيين يقررون بأنفسهم بعد الاستقلال شكل النظام الذي يريدون ولكن الأهم أن توجد هناك دولتين جارتين في اليمن وأخرى في الجنوب كما كانت عبر المراحل والتاريخ ممكن أن تكون بينهم علاقات أخوة وتعاون مثمر للجانبين وبالمناسبة نقدم للكثير من الأحزاب والعناصر والشخصيات اليمنية المقدرة لوضعنا والداعمة لحق الجنوب في تقرير مصيره خالص الشكر والتقدير وأسجل تقديري لا بل وتقدير كل جنوبي للموقف البطولي الشجاع للأستاذ الكبير عبدا لله سلام الحكيمي رجل الدولة من الطراز الأول الذي استطاع أن يقرأ الوضع المتأزم الذي صنعة نظام الدم اليمني بقيادة علي عبدالله صالح و أوصل البلاد إلى حافة الهاوية ويعطي المخرج الواقعي له ومنه وقوفه إلى جانب حق تقرير المصير للشعب الجنوبي إنه حق كبير بالوطن والوطن كبير به وأتمنى على أخوتنا اليمنيين أن يحسنوا اختيار قياداتهم الذي ممكن لها أن تقودهم إلى بر الأمان كما هو الحكيمي وليس إلى الحروب والكوارث كما هو حال النظام الحالي وقادته فأعان الله أخوتنا باليمن على هذا النظام الدموي أما نحن فإنه بالنسبة لنا نظام احتلال فسوف نطرده من أراضينا عاجلاً أم آجلا ونعيد لشعبنا الجنوبي التحرر والاستقلال.

لذا لا يوجد ارتباط لدولة وشعب الجنوب بدولة وشعب اليمن إلا الجيرة والنظام الموجود- الحاكم في اليمن و المحتل للجنوب نظام لاحتلال اليمني الذي يسفك الدماء على أبواب عدن والمكلا كما قالها علي عبدالله صالح نفسه لتعميد ما يسموها بالوحدة بالدم ومستعدين لتسليح الشعب وقيادة حروب شوارع وقتل مليون أو مليونيين شخص من أجل الوحدة ولا أعرف أي وحدة الذي ممكن لشعب أن يرضاها بالقوة وخارج رضاه.

قذف بأكثر من نصف مليون شخص هم موظفي دولة الجنوب من العسكريين والمدنيين إلى الشارع يواجهون مصيرهم المجهول هم وأسرهم ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر المصير نفسه وسد أبواب المستقبل في العمل والدراسة والسير بالجنوب والجنوبيين إلى الاندثار والاضمحلال بسياسة ممنهجه وموجهه يقودها الرئيس اليمني بنفسه.

لهذا أدرك الجنوبيين مصيرهم المنتظر في ضل الاحتلال اليمني ونهض الجنوبيين في ثورتهم الثانية لمواجهته وطرد الاحتلال اليمني وتحقيق الاستقلال الثاني وهذه الثورة الجنوبية الثانية لازالت سلمية وحضارية رغم أن الجيش الجنوبي المتدرب التدريب العسكري العالي وقوات الأمن الجنوبية الذي أحالهم الاحتلال اليمني قسراً إلى التقاعد الإجباري وبقرار سياسي هم من يتقدمون صفوف الثوار الجنوبيين الجدد على الأرض وفي الميدان وفي الداخل والخارج عبر الاعتصامات والمظاهرات ويواجهون رصاص قوات الاحتلال بصدورهم العارية وتتصاعد الثورة الجنوبية يوماً عن يوم وصولاً إلى العصيان المدني وحتى انتزاع الحق الجنوبي انتزاعاً.

إن الشعب العربي في الجنوب اليوم لم يكن هو الشعب الذي كان قبل 22مايو 1990م أو1994م ولا الشعب الذي كان عليه قبل 7-7-2007م إنه شعب جديد شعب ما بعد 7-7-7 ( شعب الثلاث سبعات) الذي نهض من بين الركام والمعاناة والمرض والجوع والقهر والقمع والذي أدرك ووعا كيف له أن ينتزع حقوقه ويعيد وطنه ودولته المستقلة وذات السيادة وخرج إلى الميدان لانتزاع هذا الحق انتزاعاً ولن يعود إلا به ومعزز مكرم ولن يستجدي أو يسمح لأي كان أشخاص أو أحزاب تجاوزه بعد الآن في تقديم مشاريع مذلة تبقيه تحت الاحتلال اليمني والهيمنة اليمنية نيابةً عنه فالشعب العربي في الجنوب هذه المرة لن يسمح لأحد إدخاله في متاهات جديدة وتتجاوز خطوطه الحمر وهو لا يقبل أقل من تقرير المصير وإعادة الدولة المستقلة وذات السيادة.

لذا فان الشعب الجنوبي هو المخول وحدة في حسم القضايا المصيرية وتقرير مصيره بنفسه  واختيار الطريق الذي يريد وهاهو الشعب الجنوبي قد اختار طريقه وسلكها على الأرض وموجود في الميدان وبالطريقة السلمية لطرد الاحتلال وهاهو يدفع الثمن غالياً لهذا الطريق الذي اختاره حيث تسفك الدماء الطاهرة لأبنائه الميامين الأبطال ويسقط الجرحى والشهداء ويزج بالمئات من السياسيين في السجون فمن الشهيد /صلاح لقحوم في حضرموت بالشرق إلى الشهيد عبادي في الضالع في الغرب ومن السجناء السياسيين وفي مقدمتهم حسن باعوم في حضرموت بالشرق إلى السجناء السياسيين وفي مقدمتهم ناصر النوبة في الغرب.

الشعب الجنوبي وبخطى ثابتة ماضياً في تحقيق كامل أهدافه في الحرية والاستقلال وعازماً على بلوغ أهدافه مهما كانت التضحية فتحية لهذا الشعب العربي الأبي الصامد وألف تحية وسلام لكل منا ضليه الأشاوس في مختلف مناطق الجنوب وسلام وتعظيم سلام وباقات من الورد والرياحين لقادته السياسيين المعتقلين في سجون الاحتلال اليمني وفي مقدمتهم حسن باعوم وناصر علي النوبة وتحية مع التمنيات بالصحة للجرحى وأن يقوموا بالسلامة ونسأل الله المغفرة والجنة للشهداء ولأهلهم ودويهم الصبر والسلوان.

دعوة إلى حضور مهرجان الثورة الثانية في ردفان 14أكتوبر 2007م وإلى حضور الإعتصامات والتظاهر على طول وعرض مناطق الجنوب وليقدم كل جنوبي في سبيل الثورة الجنوبية الثانية ما يستطيع تقديمه لدعم منهم في الميدان لمواصلة النضال ضد الاحتلال ومعالجة الجرحى و مؤاساة المعتقلين و أسر الشهداء و إنها لثورة حتى يتم طرد الاحتلال اليمني ويعيد الشعب الجنوبي بناء دولته المستقلة وذات السيادة.

خواتم مباركة وأعياد سعيدة وكل عام وأنتم بخير.
 الدكتور /عبد الله أحمد بن أحمد
رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)
كاتب وباحث أكاديمي
لندن 3-10-2007م


أرسلت في الأربعاء 03 أكتوبر 2007 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 4.25
تصويتات: 8


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م