إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10103149
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

الشهداء و الجرحى طوق أمني مكثف بعدن لمنع إحياء ذكرى التصالح والتسامح 13يناير2009م

صوت الجنوب/ الايام الجنوبية/2009-01-14
شهدت مدينة الشيخ عثمان بمحافظة عدن منذ الصباح الباكر يوم أمس انتشارا كثيفا للأطقم والجنود ووقفت قوات مكافحة الشغب في حالة تأهب مزودة بالقنابل المسيلة للدموع والهراوات والمتاريس في الجولات ومداخل ومخارج الشوارع المؤدية إلى فرزة الهاشمي.



جانب من المتظاهرين في مهرجان التصالح والتسامح وإطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريقهم أمس
وشوهد عدد من سيارات الإطفاء والدفاع المدني وسيارات إسعاف وشاحنات كبيرة مخصصة لنقل السجناء تقف في حالة استعداد كامل أمام قسم شرطة الشيخ عثمان.

كما شوهدت قوات الأمن والجيش تقوم بمهاجمة أي تجمع بشري يضم أكثر من شخصين على مقربة من ساحة فرزة الهاشمي حيث قامت باعتقال عدد كبير منهم عند الساعات الأولى من صباح أمس وجرى نقلهم بالأطقم العسكرية إلى قسم شرطة الشيخ عثمان.

ويأتي هذا الاستنفار الأمني والعسكري الذي نفذته السلطات الأمنية والعسكرية بالمحافظة للحيلولة دون انعقاد مهرجان جماهيري كانت قد دعت إليه هيئة الحراك السلمي بمحافظة عدن إحياء للذكرى الثالثة للتصالح والتسامح وللتعبير عن التضامن مع أبناء الشعب الفلسطيني في غزة.

وقد أطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع على المواطنين الذين حاولوا التقدم نحو ساحة فرزة الهاشمي للمشاركة في المهرجان وقامت بتفريقهم إلى الشوارع القريبة من الساحة.

ثم تجمع المواطنون في شارع الذهب، وانطلقوا في مظاهرة غاضبة تجاه شارع السلفي بالقرب من جولة القاهرة، وهناك واجهتهم قوات الأمن بالقنابل المسيلة للدموع وأطلق أحد أفراد الأطقم العسكرية الرصاص الحي مما نتج عنه إصابة عدد من المتظاهرين بإصابات خطيرة وحدوث حالات اختناق بسبب القنابل المسيلة للدموع.


المصاب جلال بلعيد في حالة حرجة في غرفة الانعاش في المستشفى أمس
ومن بين الذين أصيبوا في هذه الواقعة طالب جامعي يدعى شاكر مقبل الحكم الشعيبي (25عاما) أصيب بطلقة نارية اخترقت يده اليسرى، وصالح علي حسن (25عاما) من (جحاف) بالضالع (خريج جامعي) أصيب بعيار ناري في رجله اليمنى، ومحسن علي مثنى من (حالمين) بردفان، وقد أصيب باختناق إثر القاء قنبلة مسيلة للدموع عليه.

كما أصيب مواطن آخر يدعى جلال بلعيد من (أبين) بإصابة بليغة بعد أن تعرض لطلق ناري أصابه في الرقبة ونقل على إثرها بمعية عدد من المصابين إلى مستشفى النقيب التخصصي بالمنصورة، ويرقد حاليا في حالة حرجة للغاية.

وازدحمت شرطة الشيخ عثمان بعدد المحتجزين على ذمة المهرجان الجماهيري بفرزة الهاشمي، وقامت سيارات سجن المنصورة بنقلهم وتوزيعهم على سجون أقسام الشرطة ومنها شرطة الممدارة.




قنبلة مسلة للدموع تسقط داخل منزل يقع بالقرب من ساحة الهاشمي

سقطت داخل المنزل رقم 88 الكائن بالقسم (ب) شارع الكويت في الشيخ عثمان صباح أمس قنبلة مسيلة للدموع أطلقتها قوات مكافحة الشغب محدثة الرعب والهلع بين أوساط الساكنين في المنزل من نساء وأطفال.

وعلمت «الأيام» أن تلك القنبلة قد سقطت داخل منزل مواطن يدعى علاء عبده بن عبده إبراهيم، حيث وقعت القنبلة بعد إطلاقها فوق غسالة بالمنزل وأدت إلى إحراقها مع بعض الملابس كانت بالقرب منها.


وقد جرى إسعاف ساكني المنزل من الأطفال والنساء إلى المستشفى لإصابتهم بحالات اختناق.

إلى ذلك جرى احتجاز أحد الأفراد الساكنين في المنزل بعد توجهه إلى شرطة الشيخ عثمان وبيده القنبلة للإبلاغ عن الحادث، ولم يعلم بعد مكان احتجازه.

من جهة ثانية نبه المواطنون الساكنون بالقرب من ساحة فرزة الهاشمي الجهات المسئولة ممثلة بالأخ المحافظ إلى النتائج الضارة المترتبة على القنابل المسيلة للدموع التي يجري إطلاقها بكثافة على صحة أهالي المنطقة.

محامون يتحركون لمتابعة أوضاع المحتجزين على ذمة مهرجان التصالح

تحرك ثلاثة من المحامين إثر إبلاغهم بوجود جموع كبيرة في سجون الأجهزة الأمنية بعد التظاهرات التي شهدتها مديرية الشيخ عثمان صباح أمس، وبادروا بزيارتهم في مقار احتجازهم.

وصرح لـ «الأيام» المحامي عارف أحمد الحالمي أحد المحامين الثلاثة أنه وزميليه المحامين نظير حسان وعبداللاه سالم قد تحركوا عصر أمس إلى كل من مراكز الشرطة بالمنصورة وكريتر والمعلا لمتابعة أوضاعهم القانونية، والمطالبة بالإفراج عنهم.


وبحسب إفادة المحامي الحالمي فإن حراسة شرطة المنصورة رفضت دخولهم إلى المركز، وعلموا أن عدد المحتجزين فيه نحو (70) شخاصا.. وفي شرطة كريتر وجدوا أربعة محتجزين بينهم سالم حسن باعوم وعند مقابلتهم قائد المركز تحدث بصورة مهذبة، لكنه رفض مقابلتهم للمحتجزين، وأكد شقيق سالم باعوم أنه احتجز على ذمة أمر إدارة الأمن بالمحافظة.

وأضاف الحالمي:«وعند انتقالنا إلى شرطة المعلا وجدنا فيها عشرة محتجزين تم اقتيادهم من جولة خورمكسر وليس من الشيخ عثمان، وأبلغنا نائب قائد المركز أن هولاء محتجزون دون مسوغ قانوني.. ومن حقنا أن نحضر معهم التحقيق، بعد علمنا أن التحقيقات قد بدأت مع بعضهم».

واختتم تصريحه قائلا:«إننا نحمل إدارة أمن عدن وكل من قام بالاعتداء وحجز المواطنين من الطرق العامة والفنادق والأماكن العامة وفقا لقانون المحاماة الذي يكفل لنا الدفاع عن أي مواطن لحماية حقوقه وحرياته.. ونطالب هنا الأخ النائب تشكيل لجنة للتحقيق في هذه الانتهاكات التي تؤدي إلى مزيد من الاحتقان وتكدير السلم الاجتماعي، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين كافة».


أسماء الجرحى:

شاكر مثنى مقبل الحكم، محسن علي مثنى حالمي، جلال بلعيدي (وحالته خطرة)، صالح علي الصماتي، محمد علي الراوحي، عميد محمد ناجي ناشر، فيصل أحمد قائد، حسين موسى العاقل، جمال عبدالله منصور، علوي ماطر، عارف عبد الحالمي، محمد أحمد الدرب، أحمد صالح القنع، عبدالقادر ثابت، جمال عبدالله منصور، ثابت عبيد، سالم صالح حيدرة، مصطفى الحليمي، حسين جاعرة، ناصر عوض جيزل، محفوظ محمد فارع، فاروق مكاوي، صالح سالم صالح، د. محسن وهيب، أسعد عبدالله، فيصل جبران.

المرصد اليمني يرصد أسماء المعتقلين:

«1- وجدي الشعبي صحفي (صحيفة الوطني)2- محمد معاذ الكبودي (عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني)3- عبد الحكيم عثمان القزعي4- محمد يحيى صالح الزيدي5- محمد صالح هاشم6- نعيم حسين مانع7- عبد الله يحيى أحمد البرق8- صدام محسن حسين9- رشيد محمد محسن10- عبده السويس11- عبود سالم سيف12- وضاح حسن على البدري13- عبد السلام علي مثنى14- رفيق صالح أحمد سعيد15- طارق صالح قائد 16- توفيق محمود صالح17- عبد الكريم قاسم سعيد18- مصطفى محمد كرد19- ناصر محمد سيف20- قاسم سعيد صالح الشعبي21- وليد قاسم أسعد22- بدر محمد سعد23- صامد ناجي علي24- سيف عبد الرقيب صالح25- مصطفى صالح الحليلي26- رفعت صالح مسعود27- مهدي علي أحمد28- عبد الله محسن علي منصور29- معين محمد علي30- هاني أحمد مثنى31- علي محسن صالح32- علي أحمد مسعد اليافعي33- محمد مثنى الخيلي34- عبد الله منصور محمد35- صالح حسن الخضر36- نصر ناصر37- حسين علي قاسم38- توفيق عبد الله سعيد39- عصام عبده فرحان40- محمد علي عاطف41- محمود عبد الله حسن عبودة42- نصر صالح ناصر درويش43- صدام محمد حسين44- سمير حسن يحيى45- نعيم حسين مانع46- عبد السلام الزناني47- محمود عبد الله عبودة48- مسعد ناصر صالح49- قاسم سعيد الشعيبي50- صالح بن صالح أحمد الشيوحي51- أحمد بن أحمد علي52- عبد الوكيل عبد الحميد53- عبده علي عبد الله الهيج54- عمر سالم سعيد55- محسن خالد عسكر56- هادي منصر حسين57- عبد الله محمد طالب58- نصر هيثم ناصر59- محمد محضار بن محضار60- صالح محمد علي الراعي61- صالح حسن الخضر62- بكيل عثمان عقيل63- ياسر سيف حسان64- عبد الفتاح قاسم حمادة65- صدام حسين محمد الحوت66- محمد سيف عبدالقوي67- سيف قاسم مثنى68- وضاح حسن علي البدوي69- فيصل يحيى كريمان70- محمود ثابت نصر71- بكيل صالح ثابت72- صامد محسن حسين73- محمد علي هادي74- علي عبد الله جليل75- رشيد محمد عجينة76- أنور أحمد عبد الله77- فهمي الصهيب78- وضاح نصر عبيد79- عمار فضل حسين بن سلام80- علي مسعد حسن81- علي يحيى الدياني82- أحمد محمد مثنى83- أسامة محمد عمر زيد84- عبد الكريم أحمد قاسم النحيلي85- فيصل جبران عبيد86- ملهم فضل حسين87- نبيه فاضل88- عبد العزيز صالح بن حسين89- سالم علي يحيى90- فكري فضل القطيبي91- يسلم محمد92- خيال محمد عبد الله93- عبد الله صالح المطاطي94- منذر حسن عبد الخالق95- أشرف عبد السلام أحمد ثابت96- عبد الله عبد الكريم97- زين علي زين98- حسين عوض عبد القوي99- صبري أبو بكر ناصر100- علي عبد الله101- محمد ناجي ناشر المالكي102- أحمد ناجي ناشر الحاكمي103- صالح أحمد ناجي104- ناجي ناشر ناجي105- مقبل صالح علي جواس106- محمد عبدربه العمودي107- محسن حسين صالح108- محمد سيف محسن109- ناجي علي العولقي110- عارف سعيد حسن الرعدي111- عبد الله محسن حسين112- صدام حسين اليافعي113- سالم محمد جابر114- عارف صالح راجح115- فيدل راجح علي116- محمد محمد عوض117- جمال ناصر أحمد118- علوي محضار محمد119- حسين عوض عبد القوي120- الخضر عبد الله غالب121- أحمد الوعيل حسن122- صبري الشقي123- حسين أحمد الشقي124- علي زين125- محمد عبد ربه حسين126- محمد سيف محسن127- محسن وهيب128- عبادي عبدربه129- نبيل علي سالم ماطر130- عبد الله علي ماطر131- علي محمد ناصر132- الدكتور كريم الحنكي133- أشيد هيثم قائد.


وفي السجن المركزي بالمنصورة، يتم احتجاز كل من:134- نشوان الجحافي135- أحمد السيد 136- ياسر علي مثنى137- صامد محمد حسين138- بكيل عبده مثنى.

فيما يعتقل الأمن السياسي بالمحافظة المواطنين:139- نبيل محمد صالح140- ثابت حسان141- صالح محمود142- سالم ناصر محمد143- عبد الله ناصر محمد144- عبد الرب المصري.

ونقل المئات من المعتقلين من أقسام الشرطة في المنصورة والشيخ عثمان ودار سعد والبساتين إلى السجن المركزي بالمنصورة، فيما لا يزال البحث جاريا عن أسمائهم وأسماء المعتقلين الآخرين في أماكن أخرى». وقد تم ظهر ومساء أمس الإفراج عن عدد من المعتقلين لدى الجهات الأمنية.


غرفة المنزل الذي اخترقته قنابل مسيلة للدموع
تشديد الإجراءات الأمنية بزنجبار في ذكرى التصالح والتسامح

شهدت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين أمس حالة انتشار أمني مكثف، حيث تمركزت أطقم عسكرية على تقاطعات الطرق المؤدية إلى عدن وجعار والجولات والتقاطعات داخل المدينة، كما تمركزت عدد من الأطقم العسكرية أمام بوابة المكتب التنفيذي، في إجراءات احترازية على مايبدو تحسبا لأي طارئ في يوم ذكرى التصالح والتسامح.

وقد شهدت النقاط الأمنية على مداخل المدينة ونقطة العلم إجراءات استثنائية غير معتادة من خلال تعزيزها بالأطقم العسكرية وقيام الجنود المرابطين بالتفتيش عن هويات القادمين والذاهبين إلى عدن.


قنبلة مسيلة الدموع على غسالة داخل منزل
وأوضح لـ «الأيام» الأخ ناصر محسن الفضلي أنه تم إيقاف سيارته الشخصية في نقطة العلم، وطلب منه ومن معه العودة إلى أبين، وبالفعل عاد وزملاؤه محمد أحمد السعدي وحسين عبدالرب وعلي محمد حيدرة إلى أبين. فيما تفيد معلومات أخرى عن قيام الأجهزة الأمنية باعتقال بعض الأشخاص واقتيادهم إلى مراكز الشرطة في عدن، ومنهم شيخ فاضل هيثم عضو محلي مديرية رصد عن المؤتمر الشعبي العام ومصطفى الحليمي وحسين جاعرة وآخرون.

النائب الخبجي:من حق ابناء الجنوب رفع دعوى قضائية امام محكمة جرائم الحرب الدولية

اتهم النائب البرلماني المعارض والقيادي في الحراك السلمي الجنوبي د. ناصر الخبجي «السلطة بارتكاب جرائم ضد أبناء المحافظات الجنوبية وبمعاداة ومحاربة قيم التصالح والتسامح التي تنادي بها كافة الأديان السماوية والتشريعات والمواثيق الدولية، وتلك الجرائم لا تسقط بالتقادم وإن من حق أبناء المحافظات الجنوبية تقديم دعوى قضائية أمام محكمة جرائم الحرب الدولية لمحاسبة من يقفون وراء تلك الجرائم».وقال النائب البرلماني د. ناصر الخبجي: «كنا نتوقع أن تعمل السلطة في صنعاء على تصحيح أخطائها التي ارتكبتها بحق أبناء المحافظات الجنوبية منذ صيف 94م ولكن للأسف على العكس من ذلك فقد مارست السلطة منذ ذلك الوقت شتى الممارسات بحق أبناء الجنوب من قتل واعتقال ونهب لحقوقهم وأراضيهم وثرواتهم، وعملت على طمس هوية كل ما هو جنوبي».

وأضاف: «إن ما جرى في محافظة عدن صباح اليوم (أمس) من أعمال قتل وجرح واعتقالات وملاحقات طالت المئات من المواطنين الذين توافدوا للمشاركة في مهرجان التصالح والتسامح يعبر عن العقلية العسكرية القبلية لهذه السلطة، التي ترفض قيم التصالح والتسامح التي تعد من القيم الإنسانية والأخلاقية التي جاءت الأديان السماوية كافة والتشريعات والمواثيق الدولية تنادي بها، وقد كان من المفروض محاسبة القتلة والمجرمين وتقديمهم للقصاص الشرعي، ولكن للأسف تم ارتكاب مأساة أسوأ من التي ارتكبتها في العام الماضي».


وتابع الخبجي قائلا: «إننا ندين ونستنكر ذلك العمل المشين ونحمل السلطة المسؤولية الكاملة عن تلك الممارسات التي لن تؤدي إلا إلى مزيد من التوتر والاحتقان ودفع الناس إلى خيارات لا تحمد عقباها».

ودعا الخبجي «المنظمات الحقوقية والقانونية المحلية والدولية كافة إلى سرعة الكشف عن الجرائم التي ترتكبها السلطة بحق أبناء الجنوب، وكذا ندعو الفعاليات السياسية والجماهيرية إلى تصعيد الفعاليات الاحتجاجية في القرى والمدن الجنوبية كافة للضغط على السلطة بسرعة الإفراج عن المعتقلين ومعالجة الجرحى ومحاسبة من أمروا بتنفيذ أطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية المسيلة للدموع على المشاركين في المهرجان».




 

2
اشتباكات مسلحة بين جموع قبلية من ردفان وقوات من الأمن والجيش على خلفية أحداث الهاشمي بعدن
ردفان «الأيام» خاص:
اندلعت عند الخامسة عصر أمس اشتباكات مسلحة بين جموع قبلية مسلحة من أبناء ردفان وقوة عسكرية كبيرة من جنود الجيش والأمن المركزي والأمن العام كانت قد انتشرت منذ ساعات الظهيرة على قمم الجبال والمرتفعات المحاذية للخط العام في منطقة حلية الواقعة بين الحبيلين وحبيل الريدة عاصمة مديرية ردفان بمحافظة لحج.

وعلمت «الأيام» من مصادر مطلعة أن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين إثر محاولة جموع قبلية مسلحة توافدت من مديريات ردفان الأربع ويافع والضالع قطع الطريق العام عدن - صنعاء، احتجاجا على ما تعرض له المشاركون في مهرجان التصالح والتسامح الذي شهدته ساحة الهاشمي في الشيخ عثمان بمحافظة عدن صباح أمس من اعتقالات طالت أعدادا كبيرة من المشاركين وإصابة عدد كبير من المواطنين برصاص قوات الأمن.

وأفادت المصادر بأن الجموع القبلية المسلحة قد تمكنت بعد اشتباكات دامت لأكثر من ساعة من السيطرة على المواقع التي كانت قوات الجيش والأمن المركزي قد تمركزت فيها وقامت بقطع الطريق العام وإيقاف حركة السير على الخط العام.

وقد ظلت تلك الاشتباكات مستمرة بين الجانبين حتى ساعة كتابة الخبر فيما لم تتوفر أي معلومات عن ما أسفرت عنه الاشتباكات من إصابات بين الجانبين.

وكان عدد كبير من أبناء مديريات ردفان قد توافدوا عصر أمس إلى نقيل الربوة لبحث تداعيات ما أقدمت عليه السلطة بمحافظة عدن من ممارسات وصفوها بـ «القمعية والتعسفية» طالت المشاركين في مهرجان التصالح والتسامح، مطالبين بسرعة الإفراج عن المعتقلين كافة ومعالجة الجرحى.
 
ابعو التفاصيل في المنتدى السياسي
 



و
وصور للشهداء والمظاهرة المنتدى السياسي

بالضغط هنا

و
لمشاهدت فلم فيديو بالضغط هنا





أرسلت في الأربعاء 14 يناير 2009 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م