إعلان هام  |   عاجل: السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   |   المصفري على قناه العالم   |   بيان صادر عن اجتماع اللجنة تنفيذية ل(تاج ) أغسطس 2009م   |   الرئيس البيض للـ بي بي سي لا تفاوض مع الا حتلال الا باشراف دولي   |   المهندس المصفري على قناه الشرقيه   |   ضرب المعتقلين السياسيين بسجن البحث الجنائي بالمكلا م/حضرموت   |   ((( الجنوب العربي وصعدة .. مذكرة الحرب )))   |   (عدن اليوم) تشييع جنازة شهيد الجنوب تتحول إلى غضب[13-8-2009م ]   |   الحرب السادسة في صعدة اليمن  | 

 آخر الأخبار 

كل ما ينشر لا يمثل بالضرورة وجهة نظر الناشر أو الموقع و لكن يعبر عن وجهة نظر المصدر سواء كان الموقع أو مصدر الخبر أو كاتب المقال أو الموضوع

ملاحـظـة:

اجعلنا المفضلة
للبحث في النيوز

بحث في الموقع بواسطة Google

تحرير - استقلال - سيادة

محتويات عامة

جرائم حرب

مساحات للإعلان
 


 
دردشة صوت الجنوب الفلاشية الجديدة


مظاهرات

عدد الزوار
تم استعراض
10272235
صفحة منذ May 2005

مشاريع ووثائق

 
أ-     مشاريع ووثائق لـ استقلال الجنوب العربي:

1-     بيان الاستقلال من بريطانيا30نوفمبر1967م

2-    بيان الاستقلال من اليمن ولانسحاب إلى الوضع السابق 21مايو1994م

3-    البيان التاسيسي ل  إشهار(تاج) 2004م

4-    البرنامج السياسي ل(تاج).

5-    رؤية (تاج) السياسية.

6-    أعــــلان عــــــدن: (أسس ومبادئ وثوابت قضية الشعب الجنوبي) 

 7-    بيان إشهار المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

8-    مشروع البرنامج السياسي للمجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة دولته.

9-    مشروع  البرنامج السياسي للهيئة الوطنية العليا لأستقلال الجنوب


ب-    مشاريع ووثاق ل يمننة الجنوب العربي وتسليمة لليمن:

1-    إعلان 29نوفبمر1989م في عدن بين الاشتراكي والمؤتمر

2-    اتفاقية 22أبريل 1990م بين الاشتراكي والمؤتمر

3-    وثيقة العهد والاتفاق

4-    برامج الأحزاب المشتركة بين الجنوب والشمال ومنها المشترك

5-    وثيقة الإنقاذ السياسي للنظام اليمني فدرالياً ل 7 من قادت الجنوب السابقين-
 


صور




مقالات
اضغط على الصورة لقرات المقال

في 7 يوليو2009م

د/ الحالمي:التعليق السياسي بمناسبة يوم الأرض7-7 لعام 2009

اليمن.. عندما تتحول الوحدة إلى احتلال احمد عمر بن فريد 26/6/2009م

مسرحية

سوفا يعود وطني وسوفا تشرق شمس الجنوب

(( التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج )) جسر الغاوين ظهورا ً والتهمة الخطيرة

التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج:الهجوم عليه لأنه مسكون في نيترون الهوية الجنوبية العربية

شعب الجنوب العربي يستعيد هويته من وحي معاناة ألمه

الوطن المحتل و الاستقلال الحتمي : بقلم الدكتور/ عبد الله أحمد الحالمي

وما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمروما النصر إلا من عند الله ... بقلم بوعمر


للمزيد

حرب 1994م

الاعتصامات

تحقيقات

اضغط على الصورة لقرات التحقيق

محمدة بين مطرقة التخلف وسندان النسيان

اعمال المحتلون اليمنيين المشينة ضد الجنوب والجنوبيين في عاصمة حضرموت

سوق البلدية بكريتر صرح تاريخي عريق تعالت صرخاته


«الأيام» تستطلع الوضع التربوي بشبوة..

مديرية يافع سرار تفتقر إلى طبيب ومشاريع المياه

غزة والجفاف حديث الناس في يافع
للمزيد


 

صفحة د/عبدالله أحمد بمناسبة الذكرى أل"5 " لاشها ر (تاج)

صوت الجنوب 28 يونيو2009م



رئيس (تاج): بمناسبة الذكرى أل"5 " لاشها ر (تاج) كلمة و استقالة

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) سورة الأحزاب

صدق الله العظيم




إلى زملائي الكرام في اللجنة التنفيذية و القيادة العامة للتجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) داخل و خارج الجنوب العربي المحتل

إلى أعضاء التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) في مختلف هيئات التجمع داخل الجنوب العربي المحتل و خارجه

إلى مناصري التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) داخل الوطن المحتل و خارجه

إلى جماهير شعب الجنوب العربي الأبيـة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بمناسبة إشهار التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) بتاريخ 7-7-2004 و الذي تصادف هذا العام 7-7-2009م الذكرى الخامسة لإشهاره و الذي كان قد تأسس بتاريخ 19إبريل 2003م حيث يصادف هذا العام الذكرى السادسة لتأسيسه, أتقدم إليكم أيها المناضلون الأحرار و الميامين الأبطال بهذه المناسبة المباركة و التاريخية من تاريخ الحركة الوطنية الجنوبية لثورة الجنوب الثانية بخالص آيات التهاني و التبريكات بهذه المناسبة الذي بزغ في يومها المولود الجنوبي التكوين و المنشى و الانتماء – إنه التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) حاملاً معه قضية شعب الجنوب العربي العادلة إلى المحافل الدولية و الرأي العام المحلي و العالمي و مبشراً بزوال الاحتلال اليمني و طرده من بلادنا شر طرده و تحرر و استقلال الجنوب مع التمنيات لكم بالصحة و للشعب العربي في الجنوب العربي الأبي التحرر و الاستقلال.

لقد استطاع (تاج) منذ تأسيسه تشخيص الأزمة بأنها احتلال مشين لنظام الجمهورية العربية اليمنية منتهج شكل النضال السلمي لطرد الاحتلال اليمني و محدداً الهدف الذي نناضل من أجله و الذي ينص بطرد الاحتلال اليمني شر طرده و تحرر و استقلال الجنوب و إعادة دولته المستقلة كما كانت عليه عبر التاريخ مؤكداً على الهوية العربية للجنوب العربي.

لقد تأسس (تاج) في 19إبريل2003م و تم إشهاره في 7-7-2004م في ظروف قاسية و قاتمة و حالكة السواد و في ضل سبات و شبة استسلام للواقع الذي فرضه الاحتلال اليمني و يأس ضارب إطنابه في أعماق الوطن بفعل الفقر و المعانات الذي وصل إليها أنبل الناس مواطني الجنوب العربي بفعل الاحتلال اليمني الذي حول الوطن كل الوطن إلى غنيمة من غنام الحرب لجحافل النظام اليمني آخذين الأرض و الثروة وتاركين الإنسان الجنوبي في أتون الهلاك و الضياع و الاندثار بعد أن طرد العاملين و موظفي دولة الجنوب – جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية من عسكريين و مدنيين إلى الشارع وإغلاق الأبواب و نوافذ العمل أمام الجنوبيين بما في ذلك الدراسة .

كان لظهور(تاج) كحركة تحرر جنوبية التكوين والمنشئ نقطة تحول جديدة في التاريخ المعاصر للحركة الوطنية الجنوبية حيث نمَّى من جانبه الوعي للجنوبيين بقضيتهم و حقهم في استعادة الهوية و الوطن و الدولة الجنوبية المستقلة ذات السيادة ليعيشوا في كنفها بسلام و حرية شأنهم شأن شعوب العالم الحر الأخرى.

كان لظهور(تاج) مخاطر على حياة المؤسسين وأعضائه حيث وجهت لقيادات وأعضاء تاج حملة مكثفة من الحرب النفسية و التهديدات بما فيها التصفية الجسدية لثنيهم عن ما أقدموا عليه إلا أنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه و كان الله ناصرهم في الطريق الذي اختاروه لأنفسهم و بإرادتهم و بكل قناعة حيث نذروا بأنفسهم في سبيل تحرر و استقلال الجنوب و تعهدوا على القرآن الكريم بأن لا يحيدوا عن هذا الطريق إلا بالموت أو النصر المبين لهذا بزغ التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) حينها كالضوء في آخر النفق أعاد الأمل و أحيا الروح النضالية لدى الجنوبيين و شكل مرحلة جديدة في نضال الشعب العربي في الجنوب العربي على طريق التحرر و الاستقلال.

لقد قيل عن (تاج) من قبل الأعداء و حتى من بعض الأشقاء كلام كثير منه: أن هؤلاء في (تاج) ما هم إلا خمسة أشخاص في لندن و للأسف إن البعض يردد ذلك حتى الآن و بأن النظام اليمني سوف يقتلهم أو يشتريهم و إنهم بفعلتهم هذه تعدوا الخطوط الحمر و فتحوا على أنفسهم نار جهنم و كيف لهم بأن يقفوا ضد الوحدة و يقولوا عنها احتلال؟ مجانيين هؤلاء, حملة شعوا اعتبر ما أقدم عليه (تاج) عند بعض الناس بأنه من الخيال و للأسف فإن البعض لازال على موقفه حتى الآن لم يفوق من سباته و لم يستوعب ما حدث و يحدث إلى اليوم.

و ها هم الخمسة الأشخاص الذي كان يقال عنهم أصبحوا اليوم هم أكثر من خمسة مليون هم سكان الجنوب في الداخل والخارج يهتفون برع برع يا استعمار, و ها هو هدف (تاج) أصبح الهدف الرئيسي للشعب الجنوبي و المنادي بالتحرر و الاستقلال, و ها هو (تاج) قد أصبح فروعه في مختلف بلدان العالم و في مختلف مناطق و محافظات الجنوب لم يقارن معه حتى الآن أي حزب آخر, و ها هو (تاج) الذي كان لفترة من الزمن وحيداً على الخارطة السياسية الجنوبية قد أصبح إلى جانبه المجالس و الهيئات و الأحزاب و منظمات المجتمع المدني الجنوبية و المنتشرة في الداخل و الخارج حيث أصبح الجميع مقتنع بطرد الاحتلال اليمني و تحرر و استقلال الجنوب و إعادة دولته المستقلة و هويته العربية و وطنه الجنوب العربي, و ها هو الرئيس علي سالم البيض الرئيس الشرعي للجنوب قد خرج للعلن ليقود الثورة الجنوبية لتحقيق هدفها في التحرر و الاستقلال و مرجع لكل قوى الاستقلال الجنوبية, و ها هو موقع صوت الجنوب و موقع تاج عدن الوحيدين حينها أصبحت اليوم هناك عشرات المواقع و المنتديات الجنوبية و غرف البالتوك و قناة عدن الفضائية كاسرة الحصار الإعلامي المفروض على الجنوب إلى الأبد.

إلى جانب حوالي 47 قناة و صحيفة نشرت خبر إشهار (تاج) يوليو- أغسطس 2004م إلا أنه فرض بعد ذلك حصار إعلامي خانق على القضية الجنوبية و ثورة الجنوب الثانية و مع اختراقنا لبعض وسائل الإعلام و الفضائية منها مثل قنوات المستقلة والعالم والحوار و NNB والحرة و إذاعة سواء إلى جانب الصحف و المواقع خلال الفترة الماضية تمكنا من خلالها نشر قضية الجنوب و حقه بالتحرر و الاستقلال إلا أن قناة عدن الفضائية قد كسرت الحصار الإعلامي على ثورة الجنوب الثانية و قضية الجنوب إلى الأبد و أصبحت القناة إلى جانب المواقع و المجلات و منها صحيفة الأيام الجنوبية الغراء تقوم بنشر القضية الجنوبية محلياً و عالمياً.

على مستوى اللقاءات و الوفود تمكنا من إيصال قضية الجنوب إلى مختلف دول العالم : دول و منظمات و مجلس الأمن الدولي و الاتحاد الأوربي و الجامعة العربية و مجلس التعاون الخليجي و وضعت على طاولات العديد من المؤتمرات الإقليمية و العالمية و منها القمم العربية و الدول الثماني حيث قدمت المذكرات و الملفات التي تشرح قضية الجنوب و نضال الشعب الجنوبي لطرد الاحتلال اليمني و تحرر و استقلال الجنوب و إعادة الدولة المستقلة و السفر إلى بعض الدول لعقد لقاءات مع المعاهد و المؤسسات الحكومية و الغير الحكومية لشرح مطالب الجنوبيين باستعادة هويتهم ودولتهم و وطنهم و انتفاضة الشعب الجنوبي في ثورته الثانية نحو الاستقلال الثاني من ما أوجد ذلك تعاطف دولي رسمي و غير رسمي كبير مع قضية حق الشعب الجنوبي في التحرر و الاستقلال و الأهم هو ما نقوم به نحن من عمل لصالح تحرر و استقلال الجنوب و ما نفرضه على الواقع و عندما نكون على الأرض سيأتي إلينا الآخرين ويتابعون ما نقوم به بأنفسهم بدل أن نذهب إليهم و نتابعهم نحن كما قال أحد الدبلوماسيين الأمريكان لأننا فرضنا وجودنا على الأرض الجنوبية التي هي أرضنا كما هو حاصل اليوم.

ها هو ما كان في 2003م و2004م من الخيال و الجنان عند إشهار (تاج) حسب ما كان ينظر إليه البعض أصبح اليوم واقع وقريباً سوف تكون النتيجة طرد الاحتلال اليمني المشين شر طرده و إعادة دولة الجنوب المستقلة كاملة السيادة و دون نقصان و عودة الهوية العربية و الوطن الجنوبي – الجنوب العربي.

بفضل صمود و تضحيات أعضاء و مناصري (تاج) و المجلس الوطني الأعلى لتحرر و استقلال الجنوب و إعادة الدولة و مختلف الهيئات و الأحزاب و منظمات المجتمع المدني الجنوبية و في المقدمة ملتقيات التصالح و التسامح و مجلس التنسيق العسكري الأعلى و جمعيات المتقاعدين عسكريين و مدنيين و اتحاد شباب الجنوب و اتحاد نساء الجنوب و المستقلين و رجال المال و الأعمال و الدين و المغتربين و مختلف فئات المجتمع الجنوبي داخل الوطن الجنوبي المحتل و خارجه و جماهير الشعب الجنوبي الباسلة أصبح الاستقلال يلوح بالأفق, للجميع خالص الود والتقدير و الاحترام و مزيداً من تكثيف الجهود لتعزيز وحدة الصف الجنوبي و شحذ الهمم و تكثيف الاعتصامات و المظاهرات و الاضرابات وصولاً إلى العصيان المدني و تحرر و استقلال الجنوب و إعادة الهوية و الدولة المستقلة كما كانت عليه في مختلف مراحل تاريخ الجنوب العربي .

لقد شهدت الأعوام 2003م إلى العام 2009م متغيرات متسارعة و تغير جذري لصالح تحرر واستقلال الجنوب وتم خلال هذه الفترة إعداد الجماهير للثورة الثانية و أفرزت المرحلة قوى جنوبية حزبية و منظمات مجتمع مدني و مجالس و هيئات بعضها بدأ يقوى عودة و بعضها في إطار التشكيل و التنظيم و سوف ينتج عن ذلك خلال فترة قريبة قيام جبهات للتحالف بين القوى السياسية و الحزبية على قاعدة تقارب الأهداف أي ستكون هناك جبهة تحالف لقوى الاستقلال أصحاب الهدف الواحد و جبهة تحالف لقوى اليمننة المتفقين على هدف اليمننة الأبدية للجنوب و إبقائه تحت الاحتلال اليمني و الهيمنة اليمنية الأبدية للجنوب من وجهة نظرهم رغم أنف الشعب الجنوبي الذي يخوض نضاله السلمي الشرس في ثورته السلمية الثانية بصدور عارية واجه قوات قمع الاحتلال اليمني و قدم الشهداء و الجرحى و آلاف المخطوفين و الأسرى الذين زج بهم في غياهب السجون كونهم يريدون هويتهم العربية و وطنهم الجنوب العربي و دولتهم المستقلة كاملة السيادة كما كان عليه وطنهم الجنوب العربي عبر مختلف مراحل التاريخ يتخذون قراراتهم بأنفسهم و يعيشون أحراراً فيه و في كنف دولتهم بعيداً عن اليمن و اليمنيين الأجانب.

لنا أن نفخر أن نضالنا الذي بدأناه يومها من الصفر أصبح اليوم في ذروته و إذا كان يومها نحن في (تاج) الوحيدين في الساحة و على الخارطة السياسية الجنوبية اليوم أفرز النضال الجنوبي و ثورة الجنوب الثانية قوى حزبية و سياسية متعددة على الخارطة السياسية الجنوبية على أساس التعدد السياسي و الحزبي و هذا الواقع الذي وصلنا إليه في نضالنا مع مختلف القوى السياسية يضع أمامنا نحن في (تاج) العديد من المهام و الواجبات الملحة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ نضال الشعب العربي في الجنوب العربي أهمها ما يلي:

1- التواصل المستمر للبناء التنظيمي الداخلي لـ(تاج) حيث يتطلب بناء المنظمات الأساسية و الهيئات المختلفة مثل: لجان المدن و المديريات و المحافظات الذي لازال وضعها بحاجة إلى إعادة تنظيم و تملئه للشاغر في اللجان التي يوجد بها النقص سواء في الداخل أو في فروع (تاج) في الخارج.

2- عقد الاجتماعات الدورية المنتظمة لمناقشة الحياة الداخلية التنظيمية لـ(تاج) و التطورات السياسية و دور كل منظمة وفق موقع تواجدها فيما عليها تقديمه في النضال التحرري الجنوبي و بشكل دوري و حسب ما تسمح به الظروف و الإمكانيات.

3- الاستمرار في استقطاب الأعضاء الجدد إلى منظمات (تاج) وترتيب أوضاعهم فيه من الجنسيين الذكور و الإناث و الراغبين بالانضمام إليه الذين تجاوز أعمارهم الـ18 و من الجنوبيين فقط المؤمنين بالهوية و تحرر و استقلال الجنوب و إعادة دولته المستقلة كاملة السيادة كما كانت عليه عبر التاريخ.

4- فتح المجال أمام الراغبين لانضمام إلى (تاج) من الأحزاب و المنظمات الأخرى و خاصة الآتين من الأحزاب اليمنية من الجنوبيين و ترتيب أوضاعهم في (تاج) وفق وضعهم التنظيمي الذي كانوا عليه في أحزابهم.

5- تحصيل الاشتراكات الشهرية من الأعضاء و تسخيرها للعمل و نشاطات منظمات و هيئات (تاج) في الداخل وفق تصرف لجان المدن و المديريات و المحافظات و قيادة الداخل و بالنسبة للخارج على ما يتم الاتفاق عليه من خلال التواصل بين قيادات فروع (تاج) في مختلف البلدان و قيادة (تاج) المركزية.

6- رفع التقارير الدورية الملخصة للنشاط والتطورات من الأدنى إلى الأعلى وفق نظام الحياة الداخلية لـ(تاج).

7- تعميم كل ما يصدر من القيادات العليا للأدنى في ما يخص الجانب التنظيمي و على الجماهير و الأعلام و الدول و المنظمات في ما يخص البيانات و المنشورات و الأحداث و المواضيع الهامة.

8- احترام توجهات القوى الحزبية و السياسية و المجالس و الهيئات و منظمات المجتمع المدني الجنوبية الأخرى و التنسيق و التحالف على أساس الهدف و المشروع الواحد لقوى التحرر و الاستقلال و شرح ضرر المشاريع و الأهداف التي تقل عن سقف التحرر و الاستقلال و إعادة الدولة لقوى اليمننة دون التطرق إلى الأشخاص.

9- الانخراط في قيادة و تشكيل منظمات المجتمع المدني الجنوبية جنباً إلى جنب مع القوى الحزبية و السياسية الجنوبية الأخرى التي يجد لها وجود في هذه المنطقة, المدنية أو تلك داخل الوطن و في تشكيل جاليات الجنوب العربي في الخارج.

10- التنسيق مع قيادات الأحزاب والمجالس والهيئات ومنظمات المجتمع المدني الجنوبية المقابلة لكم في تنظيم الاعتصامات و المظاهرات والمهرجانات و الندوات والنشاطات والفعاليات المختلفة المشتركة وصولاً إلى العصيان المدني و إسقاط المناطق و طرد المحتلين اليمنيين وتحرر واستقلال الجنوب وإعادة الدولة المستقلة وفق برنامج متفق عليه مسبقاً قبل كل فعالية سواء كان في الداخل أو في الخارج لتعزيز وحدة الصف الجنوبي.

11- رفع أعلام دولة الجنوب وأعلام (تاج) والأعلام السوداء واللافتات حيث بلا مكان رفعها في مختلف مناطق الجنوب وكتابة الشعارات على الجدران وجوانب الطرق والجبال وإصدار المنشورات وتوزيع البيانات والمواضيع الهامة.

12-إعداد تقارير إخبارية عن أي فعالية و تعميمها على وسائل الإعلام المختلفة و منها إعلام (تاج) و قناة عدن الفضائية والسفارات و القنصليات الأجنبية في صنعاء وعدن وخاصة دول مجلس الأمن الدولي ودول الإقليم المجاور.

13- متابعة الأحداث والتطورات والأخبار المختلفة في مختلف مناطق الجنوب من المهرة وحضرموت بالشرق إلى كمران والضالع والمندب بالغرب بشكل يومي وعند حدوثها وتعميمها إلى وسائل الإعلام المختلفة و خاصة إلى قناة عدن الفضائية ومواقع (تاج) والمواقع الجنوبية والأجنبية وتعميم ما يتعلق بحقوق الإنسان للدول ومنظمات حقوق الإنسان بالعالم.

14- توثيق الأحداث المختلفة ومنها النهب للثروة والسطو على الممتلكات والتملك الغير شرعي وسقوط الشهداء والجرحى والمعتقلين وتدوين وتوثيق المكان والزمان و وثائق النشر لمثل هذه الأحداث و تقديم المساعدة الممكنة و حث المتضررين في رفع دعاوى قضائية للقضاء الدولي موقعه من قبلهم تفوضنا بالمتابعة نيابة عنهم لمتابعة المجرمين في نظام الاحتلال اليمني و تقديمهم للعدالة الدولية .

15- التوعية المستمرة و الشرح المستمر بحق الشعب العربي في الجنوب العربي في استعادة هويته و وطنه ودولته المستقلة كاملة السيادة.

هذا ما حرصت أن أشير إليه و أنصح العمل به و أنا في أخر سويعات رئاستي للمولود الجنوبي التكوين و المنشى التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) و أنصح بأن الشكل الناجح والأنسب لضمان صمود الثورة الجنوبية هو التحالف و التعدد وليس الدمج و العمل الشمولي فوجود جبهة للتحالف الوطني لكل الأحزاب والمجالس والهيئات ومنظمات المجتمع المدني والمستقلين ورجال الدين والمال والأعمال والمغتربين وفي مقدمتهم قوى الشباب الجنوبي قوة الحاضر والمستقبل لاستمرار التعدد ووحدة القيادة من خلال جبهة للتحالف - تشكل الضمان لعدم الشمولية والانفراد بالقرارات المصيرية من شخص أو مجموعة صغيرة قد تدخلنا بأزمات جديدة غير مدروسة و محسوبة النتائج كما حصل بالماضي.

لقد شرحت فيما سبق بشكل موجز بعض ما تحقق بفضل صمود أبناء الجنوب وفي مقدمتهم الشباب الجنوبي شاركه فيها مختلف القوى الجنوبية أحزاب ومجالس وهيئات ومنظمات مجتمع مدني جنوبية ورجال مال وأعمال ودين ومغتربين ذكور وإناث ومنها (تاج) وأمل أن تتوج بتشكيل جبهة للتحالف الوطني لقوى التحرر والاستقلال تحافظ على التعددية وتوحد القيادة في أن واحد ضمن جبهة تحالف وطني لا تستثني أحد.

لقد شكل الخروج العلني للرئيس علي سالم البيض الرئيس الشرعي للجنوب والنشاط السياسي والإعلامي ومنها لقاء البرنامج المعاكس في قناة الجزيرة وظهور قناة عدن الفضائية وتصاعد النضال الجنوبي على الأرض نقطت تحول جديدة في مسار الثورة الجنوبية الثانية نحو عودة الهوية والتحرر والاستقلال واستعادة الدولة المستقلة أوصل القضية الجنوبية إلى أعلى مستوياتها وعلى أعتاب التحرر والاستقلال الناجز والكامل .

لذا فبعد أن تأكدت بأن الثورة الجنوبية و شعب الجنوب العربي في طريقهم إلى النصر المظفر و تحقيق الهدف الذي أقمنا (تاج) من أجله و عملنا في سبيله خلال خمس سنوات عجاف على مختلف الميادين السياسية و الجماهيرية والإعلامية والتنظيمية وبعد أن تأكدت بأن (تاج) الذي أسسناه مع زملائي بأيدي أمينة و نظراً لظروفي الصحية في الوقت الراهن و لأني لا أريد أن ألام في يوم من الأيام عن أي تقصير عن أوضاع (تاج) باعتباري الرئيس و الشخص الأول لذا أرى من وجهة نظري بأن (تاج) في هذه الظروف و التطورات المتسارعة بحاجة إلى شخص يجمع بين التمتع بالصحة و عنفوانية الشباب و القدرة على الحركة والدينامكية و حتى نتيح الفرصة للشباب و لعدم قدرتنا على عقد المؤتمر العام لـ(تاج) الذي ينص نظامه الداخلي أن يتم كل خمس سنوات لإقرار وثائقه الأساسية و انتخاب قيادات جديدة لمختلف هيئات التجمع و للظروف التي نمر بها تحت الاحتلال فإنه يستحيل عقد المؤتمر العام لـ(تاج) لهذا فأنني أقدم استقالتي من رئاسة و قيادة (تاج) و الاحتفاظ بالعضوية العادية فيه و أسلم مهامي لنائبي الأخ السفير عوض كرامة راشد ليصبح رئيس بالنيابة حتى يتمكن (تاج) من انتخاب رئيس جديد له و سوف أكون مستعد لتقديم الاستشارة إذا طلب مني.

أقدم شكري و امتناني لزملائي الذين أحببتهم و عملت معهم كفريق واحد في قيادة التجمع على احترامهم و تقديرهم لي برفضهم لاستقالاتي لمرتين سابقتين لنفس السبب و على الثقة و الاحترام لي و لهم و التي كانت سر قوتنا و نجاح كل ما نقوم به والشكر لكل من عمل معي وعملنا معاً في سبيل عملنا الوطني الكبير الذي وصلنا به اليوم إلى أعلى مستوياته و ها هو الجنوب العربي على مقربه من يوم الاستقلال الثاني.

من جانبي أأكد أني ما حييت و طالما لي قلب ينبض سوف أضل أقدم كل ما أستطيع من جهد و حسب ظرفي الصحي لمساعدة (تاج) و قوى الاستقلال الجنوبية في الوصول إلى تحقيق الهدف الذي نناضل جميعاً من أجله (استعادة الهوية العربية و الوطن- الجنوب العربي والدولة الحرة المستقلة كاملة السيادة).

خالص الشكر والتقدير لكل من عمل معي وعملنا مع بعض خلال الفترة الماضية الصعبة والمعقدة جداً و لكل من أزر عملنا و دعمه و أخص المغتربين الجنوبيين الذين عملوا و أخرجوا قناة عدن إلى النور و بها كسر الحصار الإعلامي على الجنوب و قدموا ما استطاعوا إليه سبيلاً في معالجة الجرحى و دعم أسر الشهداء و الثورة الجنوبية الثانية.

أعتذر لكل الجنوبيين إذا بدر مني دون قصد ما يعكر صفوهم وعن أي تقصير و لكن ليكن معلوماً أني عملت وترأست (تاج) في ظروف صعبة و معقدة و مالية معدومة و سخرنا كل الجهد و الوقت و الإمكانيات الشخصية لنا و كل ما نملك في سبيل الجنوب و تحرره و استقلاله و إعادة هويته و دولته المستقلة و ليس لنا أي مصلحة شخصية أو هدف خاص و عملنا أنا و زملائي في ( تاج) من أجل الجنوب العربي – شعب و هوية و دولة حرة مستقلة بعيدة عن اليمن و اليمنيين - أولاً و أخيراً.

وأقول لكم أيها الأحباب الجنوبيين بأن الاحتلال اليمني زائل كما زال المستعمرون الكبار القداما و أن أيام بقائه معدودة فهو يلفظ أنفاسه الأخيرة فمزيد من شحذ الهمم وتوحيد الجهد و الإمكانيات في إقامة مختلف أشكال النضال السلمي وصولاً إلى العصيان المدني في أن واحد في كل مناطق الجنوب و التركيز على العاصمة عدن باعتبارها مركز النشاط الإعلامي والسياسي الدولي و مرآة الجنوب للعالم.

تحية لصانعي أمجاد الجنوب العربي الجديد الواقفين خلف القضبان في سجون الاحتلال اليمني البغيض و إلى أسر الشهداء و الجرحى سائلين الله العليّ القدير أن يسكن الشهداء فسيح جناته و أن يشفي الجرحى و أن يفك أسر الأسرى.

لكم أيها المناضلون الأشاوس والأحباء الأفاضل أعضاء ومناصري (تاج) وقادة ونشطاء ثورة الجنوب الثانية في المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة الدولة والهيئات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الجنوبية والمستقلين ورجال الدين والمال والأعمال والعسكريين والمتقاعدين قصراً والنساء والشباب والمغتربين وكل أطياف وشرائح المجتمع الجنوبي وجماهير الشعب العربي في الجنوب العربي الأبية .

خالص الود والاحترام

في الأخير:

أدعوا الجميع إلى عدن في يوم الأرض الجنوبية 7-7 باعتبارها المركز السياسي و العاصمة تلبية لدعوة مختلف مكونات الثورة الجنوبية الثانية وليشكل هذا العام نقطة التحول الجديدة في مسار الثورة الجنوبية الثانية والاستقلال الثاني وليخرج من لم يتمكن من الوصول إلى عدن كلاً في مكانه لينتفض الجنوب بوقت و يوم واحد على طول وعرض الجنوب في ملحمة شعبية عامة وعارمة نظهر فيها للعالم مدى مدنية وحيوية شعب الجنوب العربي الذي لا يمكن له الخنوع والذل والهوان وتحمل القمع والبطش لنظام الاحتلال اليمني و أنه مصمم بعودة هويته و وطنه و تحرير أراضي دولته مهما كانت التضحيات .

وإنها لثورة حتى التحرر والاستقلال وإعادة الهوية و الدولة العربية المستقلة للجنوب العربي


بسم الله الرحمن الرحيم

{وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105

صدق الله العظيم

الدكتور/ عبدا لله أحمد بن أحمد الحالمي
رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)
الجنوب العربي المحتل
DrAbdullahAhmed@googlemail.com

28-6-2009م



أرسلت في الأحد 28 يونيو 2009 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة      أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

 


 

تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 6


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
ردئ


خيارات

إسمك:


الموضوع:


تعليق:

_HTMLNOTALLOWED

الحقوق محفوظة لدى صوت الجنوب 2005-2008م