القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مع الشرعية ولكننا ضد الإرهاب - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

" التاريخ يعيد نفسه" احداث التاريخ تظهر في المرَّة الأولى في شكل مأساة، وفي المرَّ [ ... ]


مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
سرقة الأمل .. لا للتعليم ! - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الخميس, 28 مايو 2015 21:44

من عجائب هذا الزمن الذي نعيش فيه وجود حالات من التناقضات العجيبة غير المبررة، أو حتى تخيل أي تبرير مقبول لها، والغريب أن مثل هذه التناقضات تجاوزت أن تكون فردية، حين تشاهد شخصاً واحداً

يمارسها أو يرتكبها ويأتيك بوجه وحالة وأخلاق وقيم، وفي الغد يتخلَّى عن جميع هذه القيم، وتتلبسه حالات من الفوضى والقسوة والظلم.

أقول إن مثل هذه النماذج قد تكون موجودة كوضع فردي، لكن أن تتلبس مثل هذه الحالات المتناقضة في الخطاب والممارسة بين العدالة والظلم، وبين السعي نحو الحرية وكتم أنفاس الآخرين لحركات وأحزاب

أقرأ التفاصيل ..
 
الأنا .. أين ستصل بنا ؟ -بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الجمعة, 22 مايو 2015 02:03

الأنا، والتي يقصد بها الأنانية، أشكال عدة، قد تمارسها دون أن تعلم، ولعل من صور هذه الممارسة الخفية حرصك الشديد على متابعة ومراقبة الآخرين الذين يعملون معك في الإطار والتخصص نفسيهما، والقصد

بطبيعة الحال من هذه المراقبة ليس التعلم وجمع الخبرات، بل هي رغبة في معرفة ما الذي قدموه، أو ما الذي سبقوك به.

 من الممكن أن تشاهد مثل هذه الممارسة في مجالات حياتية ووظيفية عدة، ومرة أخرى ليس الدافع أو السبب الرغبة في التطوير، لأن التطوير له مضمار آخر مختلف وبعيد عن هذه الحالة.
 إنها الأنا المتضخمة التي تسيطر علينا دون أن نعرف، ودون أن ندرك أثرها داخلنا وكيف تتحرك، فأولى خطوات هذه الأنا هو الاهتمام بما بين يدي الناس، والمقارنة الدائمة بما هو معك، أو رؤية ما قدمه زميلك

أقرأ التفاصيل ..
 
التواضع يا هؤلاء - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الخميس, 21 مايو 2015 18:31

توجد حالة غريبة من التنكر والجحود في كل مجتمع إنساني، بل إن قصص التنكر نسمعها بين وقت وآخر، لعل من أشهرها وأكثرها هي تلك التي تحكي عن جحود الأبناء للأب أو للأم، وهذا من وجهة نظري يعد من أعظم الأمثلة على التنكر، لكن في الحقيقة هناك حالات أخرى للجحود، ونسيان جميل الآخرين عليك، فهناك الطلاب الذين نسوا معلميهم، وهناك الحرفيون الذين تجاهلوا من دربهم، وهناك الرياضيون الذين وصلوا إلى قمة الشهرة ونسوا من مدهم ودربهم على الأساليب التي وضعتهم على مشارف التفوق.

أقرأ التفاصيل ..
 
لا تكن شخصاً آخر - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الثلاثاء, 05 مايو 2015 06:32

طبيعة الحياة هي التغير، وهذا واقع لا فكاك منه، فأنت حتى في الشكل الخارجي لن تكون تماماً كما كنت قبل نحو عام، هذا فضلاً عن الأفكار والآراء، صحيح أن البعض يظل محافظاً على أفكاره ويتمسك بها بشكل محكم، لكن حتى وإن حدث هذا فهذا التمسك سيزول بانتهاء عمره ووفاته، ومن يأتي بعده لن يكون بالضرورة على خطاه، مرة أخرى هذا واقع ونعيشه يومياً.

أقرأ التفاصيل ..
 
التجارة بالأديان - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الخميس, 30 أبريل 2015 12:06

يعتقد البعض أن قضايا الانتهازية التي نراها اليوم وتصيب ديننا الإسلامي وتشوه صورته في مختلف بقاع العالم، يعتقدون أنها أساليب جديدة وحديثة، لكن الواقع ومن خلال تاريخنا يثبت أن محاولات الانقضاض

على سماحة هذا الدين العظيم ممارسة متواصلة ومستمرة في كثير من المجتمعات الإسلامية، فقد كان هناك دوماً فرق ومذاهب وتيارات بعيدة تماماً عن الدين، ولكنها لجأت له وتلبست طقوسه وحرفت نصوصه

أقرأ التفاصيل ..
 
بقلم - فاطمة المزروعي - لسانك لا تذكر به عورة امرئ صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 26 أبريل 2015 17:40

لو قدر وقرر أي واحد منا أن يحلل معظم ما يدور في المجالس التي يحضرها، وأقصد ما يدور من أحاديث واهتمامات وطرق الطرح وأساليب الحديث .. أقول بطبيعة الحال لو قدر وحدث هذا، فإن النتيجة ستكون مخيبة للآمال، ومحبطة لدرجة كبيرة جداً ـ أو هكذا أتوقع ـ ذلك أن أهم ما سيخرج به جانبان، الأول أن معظم ما يدور من مواضيع هي مواضيع مكررة قد يكون الواحد منا سمعها عدة مرات طوال الشهرين الماضيين، الثاني أن جوهر وعمق هذه المواضيع مفلس وعقيم وسطحي بكل ما تعني الكلمة، وببساطة متناهية لا فائدة ترجى منها.

أقرأ التفاصيل ..
 
عمومية الكتابة وشبح السقوط -- بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 26 أبريل 2015 17:35

??إن أجمل وأمتع ما في الكتابة، هو فتحها مساحات هائلة من التواصل والمعلومات والمعارف أمام من يتوجه لها وهمه التطور وتقديم كل ما هو متميز.
 فالكتابة ممارسة عميقة ولها تاريخ طويل في مسيرة البشرية. ويكفي أن نعلم أن الكتابة بدأت أو اخترعها الإنسان في عام خمسة آلاف قبل الميلاد، حسب بعض المصادر التاريخية، وأن الكتابة على الألواح الطينية بدأت قبل عام 3600 ق.م وكان ينقش على الطين وهو طري بقلم سنه رفيع، ثم يجفف الطين في النار أو الشمس، حسب موقع ويكيبيديا على شبكة الإنترنت.

أقرأ التفاصيل ..
 
الخبرة في الحياة والكنز المعرفي - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 26 أبريل 2015 17:32

??تقوم خبراتنا في الحياة على الملاحظة وعلى الاستفادة من الدروس لمن سبقنا، وغني عن القول إنه كلما تقدم بنا العمر زادت خبراتنا ومعارفنا وهذا لا يقبل الجدل، لذا يعدون من هم أكبر سناً الأكثر خبرة، وكما يقال في المثل من هو أكبر منك بيوم أعرف منك بسنة، لذا كنت دوماً أقول إن قرأت أفكار الآخرين سواء من سيرهم الذاتية أو ممن قاموا بالتأليف عن تجاربهم وخبراتهم وآرائهم فستجد علماً غزيراً ومعيناً لا ينضب، وأصف هذا بالكنز المعرفي الثمين الذي لا ينتبه له الكثير.

أقرأ التفاصيل ..
 
الريبة وظنون السوء - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 26 أبريل 2015 17:28

 قبل أيام عدة، كانت إحدى الصديقات تحكي لي عن سوء ظن من زوج إحدى قريباتها كاد يودي بحياتهما الزوجية ويقودها نحو الانهيار، والسبب ببساطة متناهية أن الزوج ظل يتصل لنحو أربع ساعات على زوجته دون أن ترد على اتصالاته، فتوجه نحو منزله فلم يجدها ثم توجه نحو منزل أسرتها فلم يجدها، فقامت قيامته، وقبل أن يوشك على رمي الطلاق أمام والدها وإخوتها تلقى اتصالاً من المستشفى يطلبون حضوره، لأن ابنه تعرض لإغماءة سكر في المدرسة ولم تُلب اتصال المدرسة إلا الأم التي هرعت نحو المستشفى، وتركت حقيبتها وجوالها في سيارتها وظلت مرافقة طفلها.

أقرأ التفاصيل ..
 
الهموم .. وفسحة الأمل - بقلم - فاطمة المزروعي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الكاتبة/ فاطمة المزروعي
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأحد, 26 أبريل 2015 17:24

لا شك أن هذه الحياة تتنوع فيها الهموم الإنسانية، وتكثر فيها الطموحات المنكسرة للبعض وقد يسبب هذا الانكسار موجة من الحزن والقنوط والألم المستمر، وآخرون يعيشون في معمعة المرض فيلاحقون الدواء، لا يشغل بالهم وتفكيرهم إلا أوجاعهم للتخلص من الداء، وهناك من تعثرت مشاريعه وأعماله التجارية، ويحترق داخلياً وهو يشاهد ما بناه من مشروع مزدهر يدر أرباحاً ينهار ويبدأ في الإفلاس.
وهناك من تعثر في أولى خطواته وتراجع، وهناك من أخفق في تعليمه ودراسته رغم استذكاره وجده واجتهاده، ومن بيننا فتيات حلمن بفارس الأحلام والزواج وتأسيس أسر مستقرة مترابطة قوية، بل حتى أفكار كيفية تربية الأطفال وتنشئتهم تجدها ماثلة في مخيلة إحداهن وتفكيرها، وهذا جميعه قضي عليه بمجرد مضي أشهر قليلة من الزواج، وأمام أولى مطبات الرحلة الزواجية ينهار هذا العش السعيد، فتهجم عليها الخيبة وانهيار السعادة، وأيضاً تعاني الخوف من نظرات الناس وما يقال عن المطلقات.

أقرأ التفاصيل ..
 
«البدايةالسابق12345678التاليالنهايــة»

صفحة 6 من 8