قائمة الشرف




القرآن الكريم - الرئيسية - الناشر - دستور المنتدى - صبر للدراسات - صبر نيوز - صبرالقديم - صبرفي اليوتيوب - سجل الزوار - من نحن - الاتصال بنا - دليل المواقع - قناة عدن

عاجل



آخر المواضيع

آخر 10 مواضيع : كونوا على الوعد والموعد (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 39 - الوقت: 05:50 PM - التاريخ: 10-11-2018)           »          إعلان التعبئة العامة : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 39 - الوقت: 12:06 AM - التاريخ: 10-08-2018)           »          المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بياناً سياسياً هاماً (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 - الوقت: 02:12 PM - التاريخ: 10-03-2018)           »          ومن (( شبوة يكتمل الخبر اليقين )) . (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 73 - الوقت: 02:25 PM - التاريخ: 09-28-2018)           »          التفاهم على اساس المصالح المشتركة بين الطرفين: (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 87 - الوقت: 02:03 AM - التاريخ: 09-25-2018)           »          لكل مرحلة دولة ورجال: (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 148 - الوقت: 01:40 PM - التاريخ: 09-09-2018)           »          فوضاكم .. يامجلسنا الانتقالي الجنوبي لانتزاع الاستقلال .. (الكاتـب : العبد لله بو صالح - مشاركات : 3 - المشاهدات : 203 - الوقت: 05:56 PM - التاريخ: 09-02-2018)           »          عصيان مدني شامل (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 148 - الوقت: 02:23 PM - التاريخ: 09-02-2018)           »          اليوم.. الرئيس الزبيدي يتوجه إلى عمّان للقاء جريفيثس (الكاتـب : العبد لله بو صالح - مشاركات : 6 - المشاهدات : 172 - الوقت: 06:43 AM - التاريخ: 08-30-2018)           »          المرأة تشارك في كل المعارك: (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 143 - الوقت: 04:43 AM - التاريخ: 08-30-2018)

إضافة رد
  #1  
قديم 09-13-2014, 01:33 AM
الصورة الرمزية العبد لله بو صالح
المـشـرف الـعـام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
الدولة: الجنوب العربي - حضرموت
المشاركات: 13,331
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي قصة الفأر والافعى ..



(الفأر والأفعى )

يحكى أن غابة تعرضت لحريق كبير، فهربت الحيوانات خارجها ومن تلك الحيوانات كانت أفعى تحاول الزحف بأسرع ما يمكنها لعل وعسى نجت من النار..
وأثناء هروبها وحال خروجها من الغابة مرهقة مصابة بالعطش نظرت فوجدت فأراً...
في تلك اللحظة خشي الفأر على نفسه منها، فأراد الهرب فنادته وقالت : " لا تهرب أيها الفأر، فإنني نجوت الآن ولن أقتلك بعد هذا الخوف الذي رأيته". توقف الفأر وقال لها : " لم أفهم".
قالت له : " أنا عطشى وأريد أن أكون صديقتك منذ الآن ، فقط اسقني الماء". قال لها الفأر إلحقيني.. مشى الفأر ومن خلفه الأفعى تزحف متعبة ومصابة بالعطش ...
حتى وصلا إلى بيت كان قد أعده وتعب عليه لفترة طويلة فدخل وخرج ومعه بعض الماء ليسقيها منه. شربت الأفعى حتى ارتوت ..
ثم قالت له : " أريد النوم ، هل من مكان هادىء؟" فأجاب الفأر الطيب " ادخلي إلى بيتي فهو معد بعناية".
دخلت الأفعى ونامت واستيقظت بعد ساعات مستعيدة عافيتها كاملة فنظرت إلى الفأر فوجدته في البيت وقالت :" اسمع،أنا أعقد اتفاق معك على أن أعيش هنا فلا نعتدي على بعضنا ونعيش براحة وأمن وسلام".
أجاب الفأر متردداً " نعم .. نعم .. أنا موافق". بعد دقائق وبعد أن جالت الأفعى في بيتها الجديد حسب ما وصفته، قال لها الفأر أنا ذاهب لإحضار بعض الطعام
فقالت له :" لا تتأخر!" وصل الفأر باب بيته وعندها التفت إلى الأفعى وقال: "وداعاً إلى الأبد مبارك عليك بيتي ، حياتي أهم".
فنادته الأفعى" لماذا تشك بي؟".
فأجابها " هذا اتفاق بين قوي وضعيف ، ليس لي فيه حول ولا قوة بل إنني وافقت عليه خوفاً على حياتي والآن أنجو بها".
الحكمة : ليست كل الاتفاقيات تضمن حقوقنا، ويجب أن نكون أذكياء فإن كان الاتفاق لا يحمينا علينا الهرب إلى اتفاق أخر يحمينا أو مكان يضمن حقنا !!

__________________


الموت اي بالله ولا ذل الرجال
ورجالها انتم اذا حن القتال
ياعزوتي ذا يومكم يوم النزال






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
الحقوق محفوظة لدى منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار 2004-2012م

ما ينشر يعبر عن وجهة نظر الكاتب أو المصدر و لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة