القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مع الشرعية ولكننا ضد الإرهاب - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

" التاريخ يعيد نفسه" احداث التاريخ تظهر في المرَّة الأولى في شكل مأساة، وفي المرَّ [ ... ]


مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
أوجه الإختلاف والتشابه بين الصحافة والأدب - بقلم- جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الاثنين, 04 يوليو 2016 06:26

إستهلال :

لا أحد يعرف على وجه الدقة ، هل الأدب أقدم من الصحافة ، أم الصحافة أقدم من الأدب؟ . بعض المؤرخين الغربيين يطلقون على الصحافة اسم ( ثاني أقدم مهنة في التأريخ) ، ويجزمون

ان مهنة (بيع الهوى) ، هي أول وأقدم مهنة عرفها الجنس البشري . ولكن لا توجد شواهد أثرية أو تأريخية تؤكد هذه المزاعم ، في حين توجد أدلة قاطعة على ممارسة الأنسان البدائي –

ذكراً كان أم أنثى - لحرف ومهن حياتية وعملية ، ضرورية لأستمرار الحياة ، ولم يكن بينها ،هاتان المهنتان .

الأدب قديم قدم الأنسان ، ويحدثنا علماء الآثار والأنثربولوجيا عن نصوص أدبية يعود تأريخها الى اربعة آلاف سنة قبل الميلاد ، مثل التراتيل الدينية والأساطير والملاحم ، ومن ابرزها

أقرأ التفاصيل ..
 
سحر الإستهلال الروائي الجاذب - بقلم - جـودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأربعاء, 15 يونيو 2016 11:46

الرواية الجيدة ، والممتعة حقاً ، تبدأ بجملة أو فقرة مشوقة، قد تكون مثيرة ، أو مدهشة ، أو مرحة ، أو حزينة ، ولكنها قادرة على أن يجذب إنتباه القاريء وتحفيزه على مواصلة القراءة .

الدراسات النقدية العربية ، التي عنيت بالأستهلال الروائي قليلة جداً، وان وجدت فهي شكلية في معظمها ، لا تعبر عن خصوصيات الأستهلال ودلالته ووظيفته كأهم عنصر من عناصر

البناء الروائي . بعض النقاد العراقيين ، الذين عالجوا موضوع الأستهلال الروائي ، أخذوا يبحثون عما قيل في الأستهلال في الكتب اللغوية والبلاغية العربية القديمة ، ولكن تلك الكتب تتحدث

عن أهمية الأستهلال في المؤلفات والمصنفات عموما ، وليس عن الأستهلال الروائي . فالرواية الحديثة بمفهومها الحقيقي فن سردي غربي خالص ،ويقول النقاد الغربيون ان الرواية - كجنس

أقرأ التفاصيل ..
 
حيّوا معي هذه السيدة العظيمة - جودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الاثنين, 06 يونيو 2016 12:11

 هذه السيدة إحدى أقوى المرشحات لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2016 ، وهي ليست ، لا سياسية بارزة ، ولا شخصية شهيرة ، ولا تشغل أي منصب حكومي ، بل إمرأة عجوز عمرها

85 عاما ، ولكنها عظيمة بكل المقاييس ، لأنها قررت أن تكرس حياتها لأنقاذ المهددين بالهلاك ، الذين لم تلتق بهم قط في حياتها ، ولكنها تحس أنهم أخوة لها في الأنسانية المعذبة ، أولئك

الذين اجبروا على ترك أوطانهم والبحث عن بقعة آمنة في هذه الدنيا المضطربة .

اسم هذه السيدة (اميليا كامويزي) من جزيرة ( ليسبوس ) اليونانية ،وقد غادرت منزلها وتقيم منذ سنة تقريباً في خيمة على ساحل البحر . تستقبل اللاجئين القادمين من تركيا ، الذين استطاعوا

أقرأ التفاصيل ..
 
من هو الكاتب الحقيقي ؟ - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الجمعة, 20 مايو 2016 03:39

 

منذ أن كتب مؤلف مجهول ( ملحمة جلجامش ) في القرن الثامن عشر قبل الميلاد - وهي أقدم قصة كتبها الإنسان - وحتى شيوع الأنترنيت قبل حوالي عشرين عاماً ، كان كتّاب النثر الفني

قلة نادرة من أصحاب المواهب ، والمعرفة الموسوعية ، والخيال الخصب ، والحس الجمالي ، والأفكار الجديرة بالقراءة والتأمل . والى عهد قريب كان مثل هؤلاء الكتاب في العالم العربي

محل اعجاب واحترام المثقفين الذين يتابعون أعمالهم الجديدة بشغف . وقد قيل (القاهرة تكتب وبيروت تطبع وبغداد تقرأ) . رغم ما في هذه المقولة من اجحاف بحق بيروت الرائدة دائما في

مجالات الفكر والأدب والفن . أما بغداد فلم تعد تقرأ كثيرا هذه الأيام ،رغم تكاثر الكتّاب كالفطر بعد المطر ، بحيث بات من الصعوبة بمكان فرز الكتّاب الحقيقيين عن الأدعياء ، الذين لا أثر

أقرأ التفاصيل ..
 
عودة مدهشة للروائية الأميركية هاربر لي - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الاثنين, 25 أبريل 2016 13:02

عادت الكاتبة الأميركية ( هاربر لي ) الى الأضواء من جديد بعد مضي 55 عاماً على نشر روايتها الأولى " أن تقتل طائراً محاكيا " في عام 1960 ، واعتزالها في بلدة ( مونروفيل ) الصغيرة بولاية الاباما . ففي مساء يوم 14 تموز 2015 تدفق عشاق الأدب على متاجر الكتب في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا من اجل إقتناء روايتها الثانية " فلتعين لنفسك حارساً " بعد الأعلان عن عرضها للبيع في تمام الساعة الثانية عشرة ليلاً . وفي الوقت نفسه عرضت في العديد من دول العالم ، الترجمات الألمانية والأسبانية والهولندية والدنماركية والنرويجية والسويدية والفنلندية والكورية للرواية الجديدة . وقالت دار النشر ( هاربر كولينز ) أن عدد نسخ الطبعة الأولى الأنجليزية قد بلغ مليوني نسخة ، ونفدت في فترة وجيزة . وتصدرت مبيعات الكتب في الولايات المتحدة لتصبح حدثاً أدبياً مشهوداً .

أقرأ التفاصيل ..
 
في حضرة ناظم حكمت - بقلم- جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الاثنين, 25 أبريل 2016 12:27

اذا كانت إيطاليا بلد الفنون التشكيلية ، وألمانيا بلد الموسيقى ، فإن روسيا بلد الشعر .. فقد كان الشعر على مدى مئات السنين أحد أهم روافد الثقافة الروحية للشخصية الروسية . وحين يجتمع عدد من الأصدقاء أو الزملاء  - سواء في مناسبة عائلية ، أو حول موقد النار في أعماق الغابة الروسية الساحرة في سفرة استجمام أو في بعثة جيولوجية – فأن الحديث لا يخلو عن الشعر والشعراء وقد يصاحبه العزف على الغيتار . ولا يقتصر الأمر على الشعراء الروس ، بل يرددون أحياناً أبيات من قصائد كبار الشعراء الأجانب مترجما الى اللغة الروسية شعراً. كم مرة سمعت في موسكو يرددون بعض أبيات شعر الشاعر التركي العظيم ناظم حكمت .
" أجمل الأيام ، تلك التي لم نعشها بعد
أجمل البحار ، تلك التي لم نبحر فيها بعد
 أجمل الأطفال ، هم الذين لم يولدوا بعد
 أجمل الزهور ، تلك التي لم نرها بعد
 أجمل الكلمات ، تلك التي لم أقلها لكِ بعد
 وأجمل القصائد ، تلك التي لم أكتبها بعد."

أقرأ التفاصيل ..
 
مناورة بوتين الذكية - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الثلاثاء, 29 مارس 2016 02:45

 يدرك الرئيس السوري بشار الأسد أن بقاءه في السلطة رهن بالدعم الذي تقدمه له روسيا ، ولكن هذا الدعم هولحماية المصالح الروسية وليس الحفاظ على نظام الأسد .

قرار بوتين المفاجيء في الثلاثين من أيلول الماضي بالتدخل العسكري في سوريا أدى الى تغيير ميزان القوى لصالح الأسد ، حيث سيطرت قواته على عدة مناطق ستراتيجية في البلاد ، واضعف

الى حد كبير ، قوات المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة. ولكن لماذا قرر بوتين وعلى نحو مفاجيء أيضاً الأنسحاب من سورياً ؟

أن الأنسحاب الروسي محدود ، فقد سحبت موسكو جزءاً من الطائرات القاصفة والمروحيات ولكنها أبقت على قواعدها العسكرية ومنظومات الدفاع الجوي المتطورة وعلى الطائرات ، متعدد

آخر تحديث الثلاثاء, 29 مارس 2016 02:49
أقرأ التفاصيل ..
 
الصحافة الجديدة - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الخميس, 17 مارس 2016 06:00

 في أوائل الستينات من القرن الفائت توصل عدد من الصحفيين الشباب في الولايات المتحدة الأميركية  -خلال عملهم كمراسين ميدانيين لعدد من الصحف والمجلات الأميركية  الشهيرة التي تخاطب النخب المثقفة - الى إكتشاف مهم مفاده أن المقال أو التحقيق الصحفي - الذي ينطلق من الواقع -  ينبغي أن يصاغ على نحو يمكن قراءته مثل قصة مشوقة. وأنه يمكن في الصحافة وفي النثر غير الفني ( نون فيكشن ) استخدام  كل التقنيات الروائية وبضمنها الوصف ، والحوار، وتيار الوعي ، وتطبيق هذه التقنيات في وقت واحد ، أوالواحدة تلو الأخرى ، مما يضفي على النص جاذبية تثير إهتمام القاريء وتدفعه الى التفكير.

لم تكن تجارب هؤلاء الصحفيين تقليداً لفن الرواية ، بل محاولة للتعبير عن الظواهر الجديدة في المجتمع الأميركي على نحو صادق وجذاب يترك اثرا عميقا في نفس القاريء ، وبذلك اتسعت الحدود التقليدية للصحافة والنثر الفني ( الرواية، والقصة ) في آن واحد . وعرف هذا الأتجاه الجديد بـ( الصحافة الجديدة ) وأعقب هذا الأكتشاف المثير ظهور جنس أدبي جديد اطلق عليه اسم ( الرواية غير الخيالية  - نون فيكشن نوفيل ) وهي بصفة عامة ، تصور شخصيات حقيقية وأحداث واقعية

أقرأ التفاصيل ..
 
مكتبـة سربستي .. صفحة مشرقة من تاريخ أربيل الثقافي - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الخميس, 17 مارس 2016 05:38

 متاجر الكتب ، أو المكتبات  ليست محلات تجارية وحسب ،بل  تلعب ايضاً دوراً تنويريا مهماً بتوفيرها الكتب والمطبوعات الأخرى ، التي تعد المصدر الأساسي للمعرفة والثقافة .وكلما زرت بلدا جديدا  احرص أن أجول داخل متاجر الكتب فيها .والتي تشغل أحياناً بنايات كبيرة ، وبعضها متعددة الطوابق ، وذات تصاميم وديكورات فنية رائعة ، تحوي عشرات الألوف من العناوين ، المرتبة حسب الحقول المعرفية ،  وبعضها يحتوى على مطعم أو مقهي ، وفيها مقاعد وأرائك للجلوس وتصفح الكتب من قبل الزبائن قبل اقتنائها ، وقد جهزت هذه المكتبات في الآونة الأخيرة باجهزة رقمية ، تستطيع من خلالها البحث عن الكتاب المنشود، فتحصل على نتيجة البحث على الفور . فأن كان الكتاب موجوداً ، ترى على الشاشة خريطة المكتبة والقسم ورقم الرف الذي يوجد فيه الكتاب المطلوب . وثمة مكتبات لا تقل أبهة وان كان اصغر حجما ومتخصصة في حقل معين من حقول المعرفة ( الطب ، الهندسة ، العلوم الصرفة ، الفن ... الخ ) .

اجواء هذه المكتبات رائعة ، حيث عبير الكتب الفواح وشذى أصص الورد العبقِ ، وتشعر فيها بعظمة العقل الأنساني وأنت تمشي بين رفوف الكتب وتتطلع اليها بحثأ عما يروق لك .

أقرأ التفاصيل ..
 
ايريس مردوك والبحث عن معنى الحياة - بقلم - جــودت هوشيار صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة الدكتور / جــودت هوشيار
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الأربعاء, 16 مارس 2016 07:45

لا يزال اسم الكاتبة الأنجليزية الشهيرة ايريس مردوك ( 1919 – 1999 ) يثير اهتماما واسع النطاق في الأوساط الأدبية فى كثير من بلدان العالم، بعد مرور أكثر من ستة عشر عاماً على رحيلها ، وقد نشرت عنها وعن أعمالها الروائية والفلسفية مئات الدراسات والعديد من الكتب ، فقد كتب زوجها الناقد والروائي جون بايلي - الذي كان في جوار سريرها عند وفاتها -  ثلاثة كتب عن حياتها وكفاحها مع مرض الزهايمر ، لعل أهمها  مذكراته المعنونة  " مرثية لأيريس '' . ولكن الكتاب الأهم الذي صدر عن سيرتها – كما يرى النقاد – هو كتاب " ايريس : حياة ايريس مردوك  “ بقلم بيتر كونرادي -

استاذ الأدب الأنجليزى فى جامعة كنغستون - الذى كان صديقا للكاتبة لسنوات عديدة، حيث يكشف المؤلف فى هذا الكتاب ولأول مرة عن اسرار وحقائق تتعلق بحياتها الشخصية وعلاقاتها الاجتماعية..

 تعرف كونراد على الكاتبة وزوجها الروائى والناقد والفيلسوف البريطانى المعروف "جون بايلى" فى عام 1981 ، وتعززت العلاقة بين كونرادي و مردوك فى العقد الأخير من القرن الماضى. وقد طرأت فكرة كتابة سيرة حياة مردوك وانجازاتها الروائية و الفلسفية فى ذهن المؤلف حين كانت الروائية ما تزال على قيد الحياة. ورغم ان مردوك كانت
آخر تحديث الأربعاء, 16 مارس 2016 08:29
أقرأ التفاصيل ..
 
«البدايةالسابق1234التاليالنهايــة»

صفحة 2 من 4